This is a sample notification!

انطلاق ورشة العمل لتوعية الصيادين والمختصين بأهمية البيئة البحرية بالمنطقة الشرقية

انطلاق ورشة العمل  لتوعية الصيادين والمختصين بأهمية البيئة البحرية بالمنطقة الشرقية

انطلقت اليوم الثلاثاء الموافق 10/8/1437هــ  ورشة عمل "توعية الصيادين والمختصين بأهمية البيئة البحرية بالمنطقة الشرقية "  التي تنظمها الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة بالتعاون مع المنظمة الاقليمية لحماية البيئة البحرية وذلك بمقر فرع الهيئة بالدمام.

والورشة تركز على توعية الصيادين كونهم فئة مهمة للتصدي ﻷي انتهاكات بيئية بحرية وحماية الموائل الطبيعية الساحلية القاعية المتمثلة في الشعاب المرجانية وغابات القرم والاعشاب البحرية ودرجة التنوع البيولوجي البحري بشكل عام

وقد افتتحت الورشة بحضور  الوكيل المساعد لشئون التنمية المستدامة بالهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة الاستاذ عبد الهادي العمري و الدكتور علي عبد الله ممثل برامج التوعية بالمنظمة الاقليمية للمحافظة على البيئة البحرية و المشاركين من الجهات الحكومية  و ممثلي  الجمعيات والصيادين

وقال مدير فرع الهيئة بالمنطقة الشرقية الاستاذ محمد الشهري في كلمته الى  سعى فرع الهيئة الى ايجاد حيزا اكبر من التعاون والتقارب مع كافة الجهات المعنية بالبيئة  وذلك في اطار الدور المناط بالهيئة  كونها الجهة التنفيذية للبيئة في المملكة  ومن هذا المنطلق حرص الفرع على استضافة هذه الورشة الهامة التي تضع القضايا البيئية البحرية في الخليج امام المسؤول  والمهتم  والمختص  بهدف الوصل  الى اعلى مستوى من التقارب من اجل  ادراك التعامل مع واقع بيئة الخليج ومعالجة القضايا التي يعاني منها.

ومن حسن الطالع ان منطلقات  التوعية البيئة واضحة وجلية للجميع  لكن المشكلة تكمن في الالتزام بها وتحقيق مبتغاها لان رفع مستوى الوعي لدى المجتمع بأهمية الحفاظ على البيئة وصون مواردها مطلبا ملحا فاذا استطعنا ان نقدم جيل يعي ويدرك اهمية البيئة فانه بالطبع سينقل وعيه وفكره للجيل الذي يليه  وهذا ما نتطلع له ونسعى من اجله .

وشدد الدكتور علي عبد الله ممثل برامج التوعية بالمنظمة الاقليمية للمحافظة على البيئة البحرية إن الهدف من هذه الورشة يكمن في أهمية الخليج الاستراتيجية لحياة المجتمعات القاطنة على ضفافه الامر الذي يستوجب معه بذل المزيد والمزيد من الجهود لرفع مستوى الوعي البيئي لتلك المجتمعات وخاصة الصيادين والمختصين بحماية البيئة البحرية وذلك من خلال التعريف بالمخاطر المحدقة بالنظام البيئي في الخليج العربي وكيفية التصدي لها.

  ولما لهذه الورشة من أهمية خاصة في رفع مستوى الوعي بأهمية المحافظة على البيئة البحرية وحماية مواردها الطبيعية كونها تنفذ في المنطقة الشرقية التي تستحوذ على اكبر شريط ساحلي للمملكة على الخليج الذي امتزج حبه بدم من عاش ويعيش على ضفافه وشكل معه حياة متناغمة رغم كل التحديات التي مر بها عبر السنين الماضية.

 وإذ يحدونا الامل بان تسهم هذه الورشة في تعزيز الثقافة البيئية لدى المشاركين وتحقيق الهدف من اقامتها في تقوية العلاقة بين الجهات المختصة والصيادين وتمكين الحوار الهادف والبناء الذي ينعكس ايجابا على مصلحة المنطقة واهلها خاصة والوطن ومواطنيه بشكل عام .

ونحن اذ نسعى من خلال هذه الورشة التدريبية الى بناء شراكات فاعلة مع جميع شرائح المجتمع وخاصة شريحة الصيادين والمهتمين ببيئة الخليج ، والتي نأمل ان تكون فاعلة وبناءة في تحقيق ما تصبو اليه الأجيال الحالية والمستقبلية.

 

وتتناول محاور الورشة خدمات النظم البيئية ومنافعها ودور اللجنة السداسية في تنفيذ القرارات السامية والمخزون السمكي في السواحل الشرقية والظاهر الجوية وأثرها على سواحل المنطقة الشرقية

وتختتم الورشة غدا بأبرز الاشكاليات البيئية المتعلقة بسواحل المنطقة الشرقية وسبل التعامل مع المشكلات والقضايا البيئية   

​​​​​

عدد القراءات 1 قراءة