This is a sample notification!

المادة الخامسة
الخطة الوطنية لمكافحة تلوث البيئة البحرية بالزيت والمواد الضارة الأخرى في الحالات الطارئة
المسئـوليات  
تسند الأنشطة المختلفة الخاصة بعمليات الاستجابة لحوادث التلوث في الحالات الطارئة إلى الهيئة والجهات المسئولة التي لها أنشطة أو مرافق بحرية أو ساحلية وتقوم الهيئة بالإضافة للمسئوليات المسندة إليها بموجب هذه الخطة بوضع ونشر ومراقبة تطبيق السياسات والأنظمة والإجراءات الخاصة بمكافحة التلوث والحد منه.

التنســيق : تقوم الهيئة بتنسيق أنشطة كافة الجهات الأخرى ذات العلاقة بعمليات الاستجابة لحوادث التلوث وذلك وفقاً لترتيبات يتم الاتفاق عليها مسبقاً بين الهيئة والجهات ذات العلاقة​​​

المسح والرصد والمراقبة: تستخدم الهيئة الموارد المالية المتاحة في ميزانية الخطة ، وتستعين في الحالات الطارئة بوزارة البترول والثروة المعدنية والمؤسسة العامة للموانيْ والمديرية العامة للدفاع المدني وحرس الحدود للقيام بعمليات المسح والرصد والمراقبة في مياه المنطقة الاقتصادية الخالصة للمملكة . وذلك وفقاً لترتيبات يتم الاتفاق عليها بين الهيئة والجهات المذكورة بعالية ويشمل المسح ما يلي:​
  • الرصد من الجو .
  • الرصد البحري .
  • الرصد الساحلي .
  • الاستشعار عن بعد
  • تقارير الرصد من الطائرات والسفن الحربية والمدنية والخاصة .
  • أي وسائل عملية متوفرة .
الحماية: على كافة الجهات التي لديها منشآت ومرافق بحرية أو ساحلية مشار إليها في الفقرة (ج) من المادة الثالثة توفير الحماية اللازمة لهذه المنشآت والمرافق من قوى بشرية وأدوات ومعدات وأن تكون المعدات صالحة وجاهزة للاستعمال الفوري في حالة أي حادث تلوث طارئ .

المكافحة: تكون كافة الجهات التي لها منشآت أو مرافق بحرية أو ساحلية مشار إليها في الفقرة (ج) من المادة الثالثة مسئولة عن عمليات المكافحة في المناطق التابعة لها وتؤمن المعدات والقوى البشرية اللازمة لذلك. على أن تتم تلك العمليات وفقاً لمعايير يتم تحديدها بالاتفاق بين الهيئة والجهات ذات العلاقة. أما خارج هذه المناطق فتتولى الهيئة مسئولية المكافحة على أن يقوم حرس الحدود بتقديم كافة التسهيلات اللازمة في حدود إمكاناته المتاحة.

التنظيـف: تكون كافة الجهات التي لها منشآت أو مرافق بحرية أو ساحلية مشار إليها في الفقرة (ج) من المادة الثالثة مسئولة عن عمليات التنظيف في المناطق التابعة لها وتؤمن المعدات والقوى البشرية اللازمة لذلك. على أن تتم تلك العمليات وفقاً لمعايير يتم تحديدها بالاتفاق بين الهيئة والجهات ذات العلاقة. أما خارج هذه المناطق فتتولى الهيئة والبلديات المعنية مسئولية أعمال التنظيف كل فيما يخصه على أن يقوم حرس الحدود بتقديم كافة التسهيلات اللازمة في حدود إمكاناته المتاحة.

​التخلص من الزيت: تحدد الهيئة بالتشاور مع الجهات المعنية المواقع والطرق المناسبة للتخلص من الزيت المتجمع والمخلفات الملوثة به .

الدراسات: تتولى الهيئة إجراء الدراسات العلمية المناسبة بالتعاون مع الجامعات ومراكز الأبحاث الوطنية ، وكذا الدراسات الأخرى الخاصة بالأنشطة المذكورة وعلى الجهات التي تقوم بإعداد دراسات عن التلوث في المناطق البحرية والساحلية التنسيق مع الهيئة فيما يتعلق بالاستفادة من الدراسات السابقة في هذا المجال وتزويد الهيئة بتلك الدراسات.​