This is a sample notification!

كلمة الرئيس العام

القائمة الفرعية

كلمة الرئيس العام

إن أهمية تضافر الجهود لمواجهة الضغوط والمهددات التي تواجه البيئة وصون مواردها يضعنا جميعاً أمام المسؤولية في مواجهة هذا التحدي وذلك نتيجة للتنامي الاقتصادي الهائل الذي يشهده العالم ، والتقدم التقني المتسارع والاستغلال الغير المرّشد للثروات ، الأمر الذي يتطلب منا أن نكون شركاء في القيام بواجبنا نحو البيئة التي يمثل صونها حماية لنا ولأجيالنا القادمة ، ولن يتحقق هذا الهدف إلا من خلال شراكة وتكامل نسهم فيه جميعا .

وتعمل الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في الإطار الإسلامي الذي تتخذه المملكة دستوراً ونبراساً لها ، وجعل الاستخلاف في الأرض والانتفاع بمواردها كميراث مستمر وأمانة في أيدي كل جيل يسلمها من دون إفساد وإساءة ومن دون إخلال بمصالح ما يتبعه من أجيال سعياً لتحقيق قوله تعالي (هُوَ أَنشَأَكُم مِّنَ الْأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا ) الآية.

ولقد خطت الهيئة العامة للأرصاد خطوات متسارعة في شتى المجالات المعنية بالأرصاد وحماية البيئة أسوة بالقطاعات الحكومية الأخرى التي حظيت بدعم لا محدود الحكومة الرشيدة فتمكنت من تغطية جميع أنحاء المملكة من خلال توفير أحدث الأجهزة والتقنيات الأرصادية والبيئية التي تكفل لها الحصول على أدق المعلومات التي تساهم في تقديم خدمات الأرصاد والبيئة للمستفيدين منها سواء قطاعات حكومية أو خاصة وأيضاً للجمهور وقد حققت مؤخراً دوراً كبيراً خاصة في توفير المعلومات المتعلقة بالبيئة والطقس ودعمت ذلك ببناء الشراكات والتنسيق مع الجهات المستفيدة من هذه المعلومات.

ومن هذا المنطلق سعت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة ومنذ أنشاءها إلى الالتزام بتحقيق الأهداف الموكلة إليها في مجالي الأرصاد وحماية البيئة والعمل في كل ما من شأنه حماية بيئة الوطن والحد من تأثيرات الظواهر الجوية كمطلب تشريعي واجتماعي واقتصادي وأخلاقي كونه جزءاً لا يتجزأ من التخطيط الشامل للتنمية في المملكة . ​

| آخر تعديل 07 شعبان 1437 هـ
عدد القراءات 3287 قراءة

القائمة الفرعية